نحو إسلام الرسول

(1845) 24/6/2021 القرآن يُسقط #نظرية #التطور ويَصُم آذان الأنعام

منذ عقود مضت، أسقطت نظرية التطور الداروينية بآية قرآنية واحدة، تكفي لإقناع بني آدم «الإنسان»، وليس بني آدم «الحيوان» الذي لا وجود له أصلًا إلا في أذهان وخيال الداروينيّين، وهذه الآية هي: * «مَا أَشْهَدتُّهُمْ»: – «خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ» – «وَلاَ خَلْقَ (أَنفُسِهِمْ)» – «وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ (الْمُضِلِّينَ) عَضُدًا» فإذا تدبرنا السياق الذي وردت فيه […]

(1826) 5/6/2021 من #مقتضيات #الإيمان [٤]

ذكرنا في المقال السابق، أنه لا وزن لـ «إيمان» الإنسان في الآخرة إذا لم يعمل بـ «مقتضى» هذا الإيمان: ١- فماذا لو أن الإنسان وُلد «مسلمًا»، قد فَرَضَ آباؤه عليه تدينهم المذهبي فرضًا، وعرف منهم أنه «لا إله إلا الله»، وأن رسوله اسمه «محمد»، وقلّدهم في أداء الصلاة، كما هو الحال في بيوت المسلمين جميعًا، […]

(1719) 16/2/2021 من أرشيف الصفحة «أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ – وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ»

مما انفرد به التوجه «نحو إسلام الرسول» عن باقي التوجهات الدينية: أدوات التعامل مع القرآن وفهم آياته واستنباط أحكامها وهي: ١- منظومة التواصل المعرفي. ٢- علوم اللغة العربية التي كانت ألسن قوم رسول الله محمد تنطق بها. ٣- علم السياق القرآني ٤- آليات التفكر والتعقل والتدبر والتفقه … آليات عمل القلب. ٥- علم «الآفاق والأنفس» […]

(1495) 28/7/2020 «وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ»

والسبب: «إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ – وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ» هكذا تعامل أئمة السلف والخلف، والنجم الأزهري «عبد الله رشدي»، مع بدعة «إرضاع الكبير». فتعالوا نرى بقلوبنا وليس فقط بأعيننا، كيف كان هجر المسلمين للقرآن سببًا في ضياع أمتهم وتخلفها، وضياع تربية أولادهم التربية الإيمانية التي تعصمهم من الوقوع في فك الإلحاد والتهامهم، وهم لا […]